ديوان الموظفين العام ومحافظة بيت لحم يعقدان ورشة عمل تدريبية حول إجراءات تقييم الأداء الوظيفي لموظفي الفئتين العليا والأولى

تاريخ النشر : 28-10-2019

عَقَدَ ديوان الموظفين العام، بالتعاون مع محافظة بيت لحم، يوم أمس الأحد، ورشة تدريبية في مقر المحافظة، حول إجراءات تنفيذ تقييم الأداء الوظيفي لموظفي الفئتين العليا والأولى، والتي أعدها ديوان الموظفين العام بالشراكة مع المؤسسات ذات العلاقة، حيث استهدفت الورشة موظفي الفئتين العليا والأولى، في المحافظة والمديريات المختلفة.

  وافتتح ورشة العمل نائب محافظ بيت لحم الأخ محمد طه، والأخ زياد شديد نائب مدير عام شؤون موظفي الخدمة المدنية في ديوان الموظفين العام.

  ورحب الأخ محمد طه بالحضور، مشدّداً على أهمية تقييم الأداء الوظيفي، التي يعتبر من أهم الوظائف في تنمية الموارد البشرية، مشيراً إلى أن التقييم عبارة عن عملية مستمرة، طيلة عام التقييم، وليست مجرد تعبئة علامات، معبراً عن شكره وتقديره لديوان الموظفين العام، الجهود التي يبذلها في سبيل تطوير وتنمية الموارد البشرية في الخدمة المدنية.

 وتطرق طه إلى فلسفة عملية التقييم المتمثلة بمواطن القوة وتعزيزها للموظف المتميز، ومواطن الضعف لمعالجتها، عبر تحديد الاحتياجات التدريبية، ومعالجة القصور لدى الموظف الضعيف.

 ومن جانبه، نقل زياد شديد تحيات معالي رئيس ديوان الموظفين العام الأخ موسى أبو زيد للحضور، وحرصه الشديد على التواجد بين المشاركين، إيماناً منه بأهمية تقييم الأداء الوظيفي.

 وتطرق شديد إلى النقلة النوعية التي شهدها ديوان الموظفين العام، في ممارسة دوره في الخدمة المدنية، ورسم السياسات ووضع التعليمات لإدارة وتنمية الموارد البشرية في قطاع الخدمة المدنية، بما يسهم في تطوير الأداء المؤسسي، وتحقيق التنمية الإدارية.

كما هنّأ شديد المرأة الفلسطينية بيومها الوطني، مؤكداً على مكانة مدينة بيت لحم، على كافة الأصعدة الدينية والتاريخية والوطنية.

 

وأشار شديد إلى سعي الديوان المستمر، نحو تطوير أفضل الآليات والسبل للمساهمة في تحقيق التميز في الخدمة المدنية.

واستعرضَ شديد أبرز الإنجازات التي حققها الديوان، بالشراكة والتعاون مع القطاعات المختلفة والمؤسسات الشريكة، وتوفير الدعم غير المحدود من المستويات السياسية، مسلطاً الضوء إلى أبرز الإنجازات التي تم تحقيقها في مجال تقييم الأداء الوظيفي، حيث تمكًن الديوان، وعلى المدى القصير، من إحراز قفزة نوعية، نحو تطوير نظام تقييم أداء وظيفي فعال ومتكامل في قطاع الخدمة المدنية، وذلك عبر نهج تشاركي مع المؤسسات ذات العلاقة، بما يسهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية لديوان الموظفين العام، وبما يتقاطع مع توجهات الحكومة الفلسطينية، نحو التنمية المستدامة، وتجويد الخدمات المقدمة للمواطن.

 

 وتخلل الورشة تقديم الأخت إسراء عمر مدير دائرة تقييم الأداء الوظيفي، وغصون مسعود من دائرة تقييم الأداء، عرضاً نظرياً وعملياً حول إجراءات تقييم الأداء الوظيفي للنماذج الجديدة للفئتين الأولى والعليا، وأبرز الأسس والمعايير التي تم الاستناد اليها في استحداث النماذج، إضافة إلى آلية التقييم وفقاً لتلك الأسس.

واختتم الورشة عطوفة المحافظ الأخ كامل حميد شاكراً الحضور، مشيراً إلى حاجة الدوائر الحكومية إلى مثل هذه الورش التدريبية، مؤكداً على أهميتها في تكريس الوعي الحكومي حول تقييم الأداء الوظيفي، والحد من الروتين، ومنح الطاقة الإيجابية للموظفين، مبيناً ضرورة قيام الفريق المتلقي للتدريب بنقل المعرفة إلى زملائهم.

  وفي الختام شكر شديد عطوفة المحافظ على حسن الضيافة والاستقبال، مثمناً التفاعل والتشارك الذي أبداه المشاركين في الورشة ومؤكداً على استمرار عقد الديوان لعدة ورشات تدريبية حول إجراءات تقييم الأداء للفئتين العليا والأولى لتشمل كافة الدوائر الحكومية.