ديوان الموظفين العام ووزارة الحكم المحلي يعقدان ورشة للتدريب على نماذج تقييم الأداء الوظيفي للفئتين العليا والأولى

تاريخ النشر : 10-11-2019

رام الله - ديوان الموظفين العام / عقد ديوان الموظفين العام بالتعاون مع وزارة الحكم المحلي ، اليوم الأحد ، لقاءً تدريبياً حول إجراءات تقييم الأداء الوظيفي للفئتين العليا والأولى في مقر وزارة الحكم المحلي ، وصولاً إلى نظام تقييم أداء وظيفي فعّال ومتكامل في قطاع الخدمة المدنية.

جاء ذلك بحضور: رئيس ديوان الموظفين العام د. موسى أبو زيد ، ووزير الحكم المحلي المهندس مجدي الصالح ، ووكيل وزارة الحكم المحلي الأخ أحمد غنيم ، والأخ زياد شديد قائم بأعمال مدير عام شؤون موظفي الخدمة المدنية في ديوان الموظفين العام.

حيث استهدفت الورشة موظفي وحدة الموارد البشرية وموظفي الفئتين العليا والأولى في الوزارة والمديريات التابعة لها ، لتدريبهم على نماذج التقييم التي أعدّها ديوان الموظفين العام للفئتين العليا والأولى ، بالشراكة مع المؤسسات ذات العلاقة.

وفي كلمته الافتتاحية ، رحب المهندس مجدي الصالح برئيس ديوان الموظفين العام ، وكافة الحضور ، مبيناً أهمية هذا اللقاء الذي يعقد بالتعاون مع الديوان ، ودوره في توضيح إجراءات التقييم ، والتدريب على آلية التقييم وفقاً لهذه النماذج.

دعا الصالح كافة المشاركين إلى استغلال هذه الفرصة ، والتعلم والاستفادة القصوى من هذا اللقاء الذي سيكون له انعكاس وأثر إيجابي على حياتهم الوظيفية ، وعلى عمل الوزارة والنهوض بها نحو تحقيق إنجازات نوعية.

من جهته ، عبّر رئيس ديوان الموظفين العام ، عن سعادته لتواجده في وزارة الحكم المحلي ، مشيداً بدور الوزارة وأهميتها في حياة المواطن الفلسطيني ، ومتطرقاً في ذات الوقت إلى الحيز الذي يشغله تقييم الأداء الوظيفي في كافة القطاعات ؛ لكونه واحد من أهم المكونات التي تحافظ على ديمومة واستمرارية تطور عمل أية مؤسسة.

كما وبيّن أبو زيد ، أن تقييم الأداء الوظيفي شهد تطورات عديدة في الدولة ، مشيراً إلى أن عملية تقييم الأداء كانت تتم بناءً على نموذج واحد فقط لكافة الفئات الوظيفية ، ولكن مع بداية عام 2012 ، بُذِلَت جهود كبيرة لتطوير عملية التقييم بالاستناد إلى خصوصية الفئات الوظيفية المختلفة ، فاليوم يوجد ثلاثة نماذج للفئة العليا ، ونموذج للفئة الأولى ، والتي سيتم التدريب بناءً عليها ، إضافةً إلى النماذج التي تم استحداثها للمسميات التخصصية ، بما ينسجم مع الوصف الوظيفي ، وطبيعة نشاط مؤسسات الدولة ، مؤكداً على استمرارية الديوان في عملية تطوير نماذج التقييم ، بناءً على مجموعة من المرتكزات والأسس ، التي تُمكن من إجراء عملية التقييم بكفاءة وفعالية.

وأَطلَعَ أبو زيد الحضور على أهمية تقييم الأداء الوظيفي في تحسين أداء المؤسسة ، وسدّ العديد من الثغرات والإخفاقات ، وربط عملية التقييم ببطاقات الوصف الوظيفي ، وتحديد دور كل موظف ، لتحقيق الأهداف بما ينسجم مع التوجهات الإستراتيجية للدائرة الحكومية.

مشدداً على أن عملية التقييم ، عملية مستمرة على مدار العام ، وتتم بشكل دوري ، وفقاً للمهام المنوطة بكل موظف ، الأمر الذي سيؤدي إلى صناعة وزن لعملية التقييم في الوعي ، والتوجهات ، والسلوك ، ونوعية الإنجاز ، وتوليد الشعور بالمسؤولية لدى الموظف وتحفيزه ، إلى جانب المساهمة في تحديد الاحتياجات التدريبية الفعلية لكل مؤسسة ، وفقاً لنقاط القوة والضعف ، والتوجه للمؤسسات ذات العلاقة ، لتدريب الموارد البشرية في الدولة ، وبالتالي تحقيق أهداف المؤسسة ، ورؤيتها ، ورسالتها الواردة في الخطة الإستراتيجية.

من جانبه ، أشار زياد شديد قائم بأعمال مدير عام شؤون موظفي الخدمة المدنية ، إلى سعي الديوان المستمر نحو تطوير أنظمة متكاملة لإدارة الموارد البشرية ، وفي مقدمتها نظام تقييم الأداء الوظيفي بالشراكة مع المؤسسات ذات العلاقة.

كما تطرقَ شديد إلى توجيهات معالي رئيس الديوان حول أهمية التدريب العملي على إجراءات التقييم ، في وزارة الحكم المحلي ، التي تعتبر من الوزارات السيادية نظراً للخدمات التي تقدمها للمواطن ، مؤكداً على أن الهدف من هذه اللقاءات هو التدريب ، واستقبال الملاحظات والتغذية الراجعة من المشاركين ، لإثراء عملية تطوير نماذج التقييم ، وصولاً إلى نظام تقييم فعّال ومتكامل في قطاع الخدمة المدنية.

وثمّنَ شديد ، الإنجازات النوعية التي حققها الديوان في مجال تطوير تقييم الأداء الوظيفي ، حيث قام الديوان باستحداث وتطوير نماذج تقييم الأداء الوظيفي لعدد من الفئات الوظيفية والمسميات التخصصية ، إلى جانب الأدلة الإرشادية الخاصة بها.

وبيّن شديد أن أسس معايير التقييم الحديثة تقوم على التقييم الذاتي ، وتقرير الإنجاز وبطاقات الوصف الوظيفي ، حيث أن الديوان بدأ خلال الفترة الماضية بعقد سلسلة من اللقاءات التدريبية على نماذج تقييم الأداء للفئتين العليا والأولى ، لرفع الوعي لدى وحدات الموارد البشرية في الدوائر الحكومية حول إجراءات التقييم المتبعة.

كما وجّه الأخ أحمد غنيم وكيل وزارة الحكم المحلي كافة المشاركين إلى التفاعل مع هذا اللقاء وطرح الأفكار ، والمشاركة البناءة لتحقيق الفائدة من عملية التقييم ، وجعلها حقيقية متلائمة مع ما يقدمه الموظف من إنجاز وأداء في المؤسسة.

وتخلّل اللقاء تقديم الأخت إسراء عمر مدير دائرة تقييم الأداء الوظيفي ، والأخت غصون مسعود في دائرة التقييم ، عرضاً نظرياً حول تقييم الأداء الوظيفي ، من حيث: المفهوم والإطار القانوني والمراحل التي تمر بها عملية التقييم ، إلى جانب توضيح أبرز الأسس والمعايير المدرجة في النماذج ، وماهية الكفايات والمهارات والقدرات والمعارف ، كما تم العمل على توزيع النماذج على كافة المشاركين لتدريبهم على إجراءات التقييم عملياً ، وفتح باب النقاش وطرح الأسئلة حول أية استفسارات مطروحة من قبل المشاركين.