أبو زيد يبحث تعزيز التعاون مع جمهورية سنغافورة

تاريخ النشر : 24-11-2019

رام الله – ديوان الموظفين العام / في إطار التعاون المستمر مع جمهورية سنغافورة، بحث رئيس ديوان الموظفين العام، رئيس مجلس إدارة المدرسة الوطنية الفلسطينية للإدارة موسى أبو زيد، اليوم الأحد، مع الممثل عن كلية الخدمة المدنية في سنغافورة السيد كالفين شاي، والممثل عن مؤسسة تيماسك العالمية السيد شيران علي، استمرارية الشراكة في مجالات تطوير الإدارة العامة، والارتقاء بالخدمة المدنية خلال اجتماعٍ عقد في مقر المدرسة الوطنية المؤقت بمدينة رام الله.

وعرض الاجتماع، الإنجاز النوعي الذي حققه ديوان الموظفين العام والمدرسة الوطنية الفلسطينية للإدارة بالشراكة مع كلية الخدمة المدنية في سنغافورة، ومؤسسة تيماسك العالمية عبر برنامج تدريب المدربين، والذي عقد على مدار عامين متتاليين، وكانت البداية في عام 2017، حيث تم تدريب المشاركين في فلسطين، ثم أتبع التدريب بإرسال مدربين سنغافوريين لمتابعة التدريب، وتبعها استكمال لعملية التدريب في جمهورية سنغافورة لمدة أسبوعين.

حيث أعرب رئيس ديوان الموظفين العام عن سروره بهذا الإنجاز الذي يتوج اليوم بالإعلان عن انتهاء البرنامج التدريبي بالشراكة ما بين ديوان الموظفين العام والمدرسة الوطنية للإدارة مع كلية الخدمة السنغافورية ومؤسسة تيماسك، حيث تم بذل جهود عظيمة أثمرت بالخروج بنتائج قوية متمثلة بإعداد مجموعة من المدربين الذين يتمتعون بقدرات ومهارات تؤهلهم على تدريب موظفي الدولة، ونقل خبراتهم بما يساهم في رفع مستوى قدرات ومهارات الموارد البشرية في فلسطين.

كما وأكد أبو زيد على أهمية استمرارية التعاون مع الجانب السنغافوري، حيث أطلع أبو زيد السنغافوريين على رؤيتنا المستقبلية، والتوجهات والبرامج التدريبية الأخرى التي نسعى لتحقيقها عبر الشراكة ما بين دولة فلسطين وسنغافورة، إلى جانب الاستفادة القصوى من تجربة سنغافورة في تطوير الموار البشرية، وتبادل الخبرات مع الموارد البشرية الفلسطينية، مشيراً في ذات الوقت، إلى مبنى المدرسة الوطنية الجديد والمشارفة على انتهاء أعمال بنائه، وجاهزيته لإعطاء ما يقارب عشرة محاضرات في ذات الوقت، وما يتمتع به من معدات وأجهزة قادرة على خلق بيئة ملائمة لعملية التدريب ومتطلبات هذه العملية.

من جهتهم، أعرب الوفد السنغافوري عن سعادته لتواجده في دولة فلسطين، وعن أهمية هذه الشراكة التي حققت مخرجات عالية المستوى، معربين عن استعدادهم الدائم للتعاون والحوار والنقاش مع ديوان الموظفين العام والمدرسة الوطنية، لتحديد الاحتياجات التدريبية المطلوبة، وعقد شراكات أخرى من شأنها أن تعزز وتطور من الموارد البشرية، وأدائها الإداري نحو الأفضل.

كما شمل الاجتماع قيام المدربين بعرض المواد التدريبية التي تم انجازها، وآلية ومنهجية التدريب التي سيعتمدونها، والتي ستركز على ثلاثة مواضيع أساسية، ألا وهي: الحوكمة الرشيدة، بناء الفرق، إعداد الخطط التنفيذية.

وتم في ختام اللقاء، تكريم المشاركين في البرنامج التدريبي الذي عقد بالشراكة مع السنغافوريين وتسلم المشاركون شهادات إنهائهم البرنامج التدريبي بنجاح.