ديوان الموظفين العام يعقد لقاءً تدريبياً لوزارة النقل والمواصلات على نماذج تقييم الأداء الوظيفي للفئتين العليا والأولى

تاريخ النشر : 01-12-2019

رام الله - ديوان الموظفين العام / تأكيداً على أن عملية تقييم الأداء الوظيفي هي عملية إدارية تشكل في أهميتها النواة الأساسية للتطور الوظيفي، يواصل ديوان الموظفين العام عقد اللقاءات التدريبية على نماذج تقييم الأداء الوظيفي للفئتين العليا والأولى بالتعاون مع الدوائر الحكومية.

حيث افتتح رئيس ديوان الموظفين العام، رئيس مجلس إدارة المدرسة الوطنية الفلسطينية للإدارة الوزير موسى أبو زيد، ووزير وزارة النقل المواصلات عاصم سالم، يوم الخميس الموافق 28/11/2019، لقاءً تدريبياً لموظفي وحدات الموارد البشرية والفئتين العليا والأولى في الوزارة والمديريات التابعة لها على نماذج تقييم الأداء الوظيفي للفئتين العليا والأولى، في مبنى دائرة السير التابع لوزارة النقل والمواصلات بمدينة رام الله.

ورحب وزير النقل والمواصلات برئيس ديوان الموظفين العام والوفد المرافق له، مثمناً أهمية هذا اللقاء الذي يتناول موضوعاً حيوياً، ألا وهو تقييم أداء الموظفين للفئتين العليا والأولى، مشيراً إلى أن فكرة عملية التقييم ليست جديدة، حيث أنها كانت موجودة في كل مؤسسات الدولة لكنها لم تكن كالوقت الحالي، فقد عمل ديوان الموظفين العام على تطوير هذه العملية لتصبح قادرة على تقييم إنجازات الموظف وأدائه.

وأشار سالم، إلى قيام وزارة النقل خلال الشهرين الماضيين، بإعادة تدريب الموظفين العاملين في دوائر السير والمديريات المنتشرة في الوطن، والتركيز في عملية التدريب على كيفية التعامل مع الجمهور، وتقديم الخدمات، مؤكداً على أن وزارة النقل تأخذ عملية التقييم على محمل الجد، لدورها الهام في النهوض بعمل الوزارة، لاسيما أن وزارة النقل تتعامل مع الجمهور بشكل مباشر.

من جهته، عبر رئيس ديوان الموظفين العام عن سعادته لتواجده في وزارة النقل والمواصلات، وأشار في بداية حديثه عن الظروف والصعوبات التي تواجه المؤسسات الحكومية، بشكل خاص والقضية الفلسطينية بشكل عام، وأنه لا مجال لمواجهة التحديات والإملاءات التي تمارس على شعبنا وقيادته إلا من خلال مؤسسات قوية وأداء مميز، يعزز مكانة المواطن الفلسطيني وثباته على أرضه، مبيّناً أهمية وجود حوكمة قوية، وإدارة ناجحة قادرة على التقاط كل ما هو جديد، وتحويل هذه المعيقات إلى إنجازات ونجاحات، فاليوم فلسطين تواجه أعلى التحديات، ونحن لا نستطيع أن نتجاوز هذه التحديات إلا بأداء غير عادي واستثنائي، فلن يسعفنا الأداء التقليدي والنظرة الروتينية للعمل.

وأكد أبو زيد، على أن موضوع تقييم الأداء الوظيفي يعتبر من أعقد ما تواجهه المؤسسات في كل دول العالم، وما زال هذا الموضوع يخضع للدراسة والتطوير، كما أنه يوجد تباين من دولة لأخرى تبعاً للظروف الخاصة بكل دولة، حيث ساهم ديوان الموظفين في تطوير عملية التقييم، وبناء منهجية ملائمة تنسجم مع طبيعة عمل الفئات الوظيفية، فأصبح لدينا خمسة نماذج تقييم، إلى جانب النماذج الخاصة بمجموعة من الوظائف التخصصية في الدولة، بعد أن كان تقييم الموظفين يتم على نموذج واحد، وبسرية دون إعلام الموظف بالأمر.

وأشار أبو زيد، إلى أن نماذج التقييم تم تطويرها وفق معايير وأسس ومرتكزات متعارف عليها إقليمياً ودولياً، مؤكداً على الاستمرارية في عملية التطوير، والتركيز على جعل هذه العملية ذات وزن في ذهنية، وسلوك، وعمل، وأداء الموظف وإنتاجيته.

وثمّن أبو زيد، أهمية هذا اللقاء الذي يعقد لغاية التدريب على نماذج التقييم، واعطاء المجال للحوار والنقاش؛ لجعل هذه العملية جذراً أساسياً في عمل المؤسسات يعمل على تغذيتها، والحفاظ على بقائها وديمومتها.

ووصف أبو زيد عملية التقييم بأنها ذاكرة عميقة وليست مؤقتة، فهي لا بد أن تكون عملية يومية موثقة في أجندة المسؤول، لا تتم فقط في نهاية العام،  وأن لا تخضع للمزاجية وردات الفعل الآنية، وتتم على أساس الخطة الاستراتيجية الخاصة بالمؤسسة وما يتبعها من خطة تنفيذية خاصة بكل وحدة إدارية، إلى جانب بطاقة الوصف الوظيفي الخاصة بالموظف، وما يقدمه من أفكار خلاّقة، ومبادرات من شأنها أن ترفع من رصيده في عملية تقييم إنجازه السنوي، وكل هذا من شأنه أن يعزز من انتماء الموظف، وأن يخلق مؤسسة متفاعلة ووقادة، تمتلك قدراً من الإلهام، لتقديم خدمات ترضي المواطن الفلسطيني.

وفي ذات الوقت، شكر الأخ زياد شديد نائب مدير عام شؤون موظفي الخدمة المدنية في ديوان الموظفين العام، رئيس ديوان الموظفين العام على ما يوليه من اهتمام كبير لعملية التقييم، كما شكر وزير النقل والمواصلات على تعاونه مع الديوان لإنجاح هذا اللقاء الهام، الذي يتناول واحد من اهم أعمدة النجاح الإداري والمؤسسي في الدولة، داعياً كافة المشاركين إلى إبداء ملاحظاتهم، واقتراحاتهم لإثراء هذا اللقاء.

وتخلّل اللقاء تقديم الأخت إسراء عمر، والأخت غصون مسعود من الإدارة العامة لشؤون موظفي الخدمة المدنية في الديوان، عرضاً نظرياً حول المفاهيم المنضوية تحت عنوان تقييم الأداء الوظيفي، والتسلسل المرحلي لعملية التقييم، والمرتكزات الأساسية والإدارية الواجب مراعاتها عند تنفيذ هذه العملية، إضافة إلى تدريب المشاركين عملياً على إجراءات التقييم وفقاً لهذه النماذج، والإجابة على كافة التساؤلات المطروحة من قبلهم.